الأحد، 10 فبراير 2019

حب الله لك للدكتور محمد راتب النابلسي GOD LOVE YOU

الحلم : خمسة أمور بها تسيطير على الغضب د محمد خير الشعال

ليه في ابتلاءات مؤلمة؟ وهل هي انتقام من الله؟ مصطفى حسني

رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء

كيف تعالج ضيق الصدر الدكتور محمد خير الشعال

الحياة المطمئنة و الطيبة

اعجاز القران و السنة في التغذية و الصحة الدكتور محمد الفايد

لو عايز تعرف تحل مشاكلك لازم يكون عندك المهارة دي! مصطفى حسني

الثلاثاء، 24 مارس 2015

ورشة تحسيسية حول تسويق المنتجات

نظمت الجمعية ورشة تحسيسية حول انشاء التعاونية و تكوين في كيفية تسويق المنتجات للمستفيدات من مشروع اقتناء آلات الخياطة و دلك يوم الثلاثاء 10 فبراير 2015 بعد الزوال.
و قد قامت السيدة امينة البو، رئيسة جمعية الفداء للتنمية و التضامن الاجتماعي بتاطير هده الورشة التكوينية حول التسويق حيث اكدت من خلال العرض انه من اجل التسويق بطريقة فعالة و بطريقة ناجحة يجب ان ياخد بعين الاعتبار عدة امور مهمة، منها:
1)    يجب ان يراعي المنتج احتياجات السوق
2)    يجب ان يتم مراعاة حاجيات المستهلك
3)    يجب ان تكون عملية التسويق واسعة و لا تقتصر على منطقة  محددة او فئة معينة من الناس
4)    يجب ان تكون الخطة التسويقية واقعية الى حد كبير يجب وضع جميع الاحتمالات السيئة التي يمكن حدوثها و توقع الحلول المناسبة لها لمنع تفاقم المشكلة
5)    اخد بعين الاعتبار المنافسة
كما تطرقت من خلال العرض الى اهمية انشاء التعاونية و مدى اهميتها .

حيث اعربت المستفيدات على رغبتهن في التكوين و كدا انشاء التعاونية و في هدا الصدد وزعت عليهن مطبوع خاص بانشاء التعاونية في حالة تاكيد رغبتهن في انشاء التعاونية.

الأربعاء، 24 ديسمبر 2014

العاب وتمارين لتنشيط الذاكرة وتنمية الذكاء: 7 طرق بسيطة تجعلك شخصاً مبدعاً

العاب وتمارين لتنشيط الذاكرة وتنمية الذكاء: 7 طرق بسيطة تجعلك شخصاً مبدعاً: 7 طرق بسيطة تجعلك شخصاً مبدعاً   7 طرق بسيطة تجعلك شخصاً مبدعاً       هل الإبداع في عالمنا ممكن؟       في ظلِّ...

أطياف .. : من هو الفقير ؟

أطياف .. : من هو الفقير ؟:       إن سألت أحداً هذا السؤال وقلت له : من الفقير ، سيقول من فوره : من لا يملك المال ، وهذا تعريف صحيح لا غبار عليه .. لكن مع ذلك يمكن أ...
5 عادات يفعلها الناجحون

5 عادات يفعلها الناجحون
5 عادات يفعلها الناجحون
  
    العادات هي من يصنع الشخص الذي بداخلك، لذلك احرص على أن تكون عاداتك على أعلى مستوى، لا تقبل أقلّ من ذلك.


      النجاح لن يكون مُتاحاً بين يديك حتى تُثبت بالدليل القاطع أنك أهلٌ لهذا النجاح، ولا يوجد أحدٌ على كوكب الأرض من يمكنه أن ينجح نيابة عنك، لذلك حاول أن تستفيد من كلّ شيء تفعله ليصبّ في صالحك، كما أنّ نجاحك بالعادة يجب أن يعود على آخرين بنجاحات أخرى، هذا رائع أليس كذلك؟.


      عندما تنجح هناك ناجحون آخرون ينجحون، هذه مُعادلة لا تقبل الشك، ربما نجحت أو رأيت آخرين نجحوا في تحقيق أهدافهم، ولعلك رأيت أنّ هذا النجاح يجعله سعيداً ويجعل أسرته فخورة به، وأصدقاء يلتفون حوله، ومجتمع يتفاعل معه وحياة لا تتوقف عن الإثارة.


      هناك أخبار سيئة وهي أنّ كثيراً من الناس يمنعهم من النجاح عاداتهم السيئة التي تقف حائلاً أمام تقدمهم في الحياة، يفعلون أشياء لن تجعلهم في حال أفضل، ولا أن ينهضوا من سباتهم الطويل ليُنقذوا أنفسهم، لكن ذلك ليس قدرهم، ولذلك عليهم أن يقوموا بتغيير بسيط في حياتهم ليبدأ تفاعلهم مع أسلوب آخر مختلف عن السابق.

      الأخبار الجيدة أو يمكنك أن تُسميها الرائعة هي أنه يمكنك اكتساب عادات الناجحين وأن تكون مثلهم، فكما نجحوا يمكنك أن تفعل ذلك، حدّد هذه العادات التي تدور في عقلك أو ابحث عنها لدى الناجحين، اسألهم مباشرة عن عاداتهم وابدأ بتسجيلها والعمل بها. 


      لكن، كيف يفعل الناجحون ذلك؟ 


      أود أن أُحدثك عن بعض عادات الأشخاص الناجحين لتستفيد منها وتُحاول بكلِّ ما أُوتيت من قوة أن تتعلمها. 



      هناك أشياء هامة في حياتنا علينا أن نهتم بها جيداً وهي تُشكّل أهمية بالنسبة لنوعية الحياة التي نريدها، فإذا كنت تُنجز أعمالك بشكلٍ عشوائي فتبدأ يومك بالحديث مع زملائك أو محاولة تضييع الوقت على مواقع التواصل الإجتماعي أو متابعة بريدك الإلكتروني بدون أن يكون ذلك من ضمن خططك لإدارة يومك وترتيب أولوياتك، فأرجو أن تُعيد حساباتك وأن لا تعمل بدون خطة لا تجعل الأشياء الأهم أولاً، دائماً هناك ثلاثة أو خمسة أشياء تعتبر الأهم في برنامجك اليومي، ابدأ بها. 


           2 - الاستعداد للقيام بالعمل

       الإلتزام بالعمل على نجاح الأهداف المطلوبة، إذا حان الوقت للعمل فمن الأفضل أن تبدأ ولا تُؤجل ما عليك القيام به، سيُعطيك هذا الاستعداد حماساً مُنقطع النظير، حاول توظيفه لصالحك والنجاح فيه.


           3-  يُحفّزون أنفسهم

       يمكن أن تكون من أفضل عادات الناجحين وأكثرها تحفيزاً لهم وهي أن لديهم دافعاً لأن يقفزوا من السرير ويبدأوا يومهم بنشاط، لديهم أهداف قوية كي يعملوا لأجلها، ويُتابعوا مسيرتهم في النجاح.


           4-  يستمتعون بحياتهم

       من العادات الجيدة التي تغزو حياتهم أنهم يُحبون أن ينظروا للأشياء حولهم بإيجابية، فليس هناك ما يمكنه أن يُعكر الأجواء الربيعية التي يستمتعون بها، حتى في أحلك أوقاتهم لا تُغادرهم الإبتسامة أو رباطة الجأش أو إصرارهم على النجاح.


           5-  التعليم المستمر

       من العادات التي تجعلهم دائماً في القمة هي أنهم لا يتوقفون عن التعلّم ولديهم تفكير جيد تجاه الأشياء التي تُحسن نوعية حياتهم، فطالما أنك تسير على الكرة الأرضية فمن الأفضل أن تستمر في التعلّم. 

عن مجلة التنمية الداتية

الخميس، 31 يوليو 2014

تمويل المشاريع المذرة للدخل و كيفية انشاء التعاونية

تاريخ التنظيم :
       يوم الخميس 24 يوليوز 2014  الساعة العاشرة  صباحا بالمركب الاجتماعي لحي عمر بن الخطاب .
التأطير :
Ø   قسم العمل الاجتماعي.
Ø   المندوبية الجهوية لمكتب تنمية التعاون .
Ø   وكالة التنمية الاجتماعية.
Ø   المديرية الجهوية للصناعة التقليدية بالدار البيضاء
Ø   جمعية الفداء للتنمية و التضامن الاجتماعي.

الفئة المستهدفة :
ü     الجمعيات الفاعلة في مجال الانشطة المذرة للدخل بتراب العمالة  
ü     المستفيدات و المستفيدين من المشاريع المذرة للدخل في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
Ø    العدد التقريبي للمدعوين :   حوالي 100 مشارك.

الأهداف :
-        تمكين المشاركين من الاطلاع على أهم الخطوات العملية للحصول على تمويل المشاريع المذرة للدخل .

-        اطلاع المشاركين على المساطر المتعلقة بإنشاء التعاونيات.